الفرق بين التشبيه والاستعارةوالكناية والمجازالمرسل

الفرق بين التشبيه والاستعارةوالكناية والمجازالمرسل

درس اليوم للاستاذ مصطفى خميس
28/من نوفمبر/2021


أنواع علوم البلاغة :

تنقسم علوم البلاغة إلى ثلاثة أقسام وهي بالتفصيل.

1- علم البيان : 

موضوعاته ( التشبيه وأنواعه - الاستعارة وأنواعها - الكناية - المجاز المرسل وعلاقاته )


2- علم البديع : 

من موضوعاته ( الجناس - الطباق - المقابلة - السجع - التورية - الازدواج .....  


3- علم المعاني : 

من موضوعاته ( تراكيب الجمل والأساليب كالأسلوب الخبري والإنشائي - التوكيد الفصل والوصل ......

               ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

موضوعنا كيف نستطيع أن نفرق بين موضوعات علم البيان :                     


أنواع علم البيان :  

1- التشبيه : أنت نجم – أنت كالنجم – أنت كالنجم رفعة وضياء


2- من علوم البيان الاستعارة :

          أ- " والصبح إذا تنفس " المقصود الإنسان لأن التنفس لازم من لوازم الإنسان                        

          ب- احذر سيفاً بين فكّيك . المقصود ( اللسان )


3- من علوم البيان الكناية : 

أنت كثير الرماد . المقصود الكرم    


4- من علوم البيان المجاز المرسل 

 وينزل لكم من السماء رزقاً " غافر 13  

            المقصود المطر  


الاستنتاج :   

       *- الأنواع السابقة من التصوير الفني يدرسها ( علم البيان ) 

       *- ويفهم كل نوع منها بقرائن لفظية أو معنوية تفهم من السياق    

       *- تأمل الأمثلة السابقة ولاحظ الفرق بين الأنواع البيانية الأربعة من خلال السياق         

 


أولاً - التشبيه :  

          *- أركان التشبيه أربعة ( المشبه - المشبه به - أداة التشبيه - وجه الشبه وهو الصفة المشتركة بينهما )

       *- التشبيه له ركنان أساسيان هما ( المشبه والمشبه به ) دائماً موجودان

      *- العلاقة بين أنت والنجم علاقة مشابهة

     *- تجمع بينهما صفة أو صفات مشتركة وتسمى ( وجه الشبه )

     *- تربط بينهما أداة التشبيه ( الكاف – كأنّ – يشابه وغيرها ... )

     *- أداة التشبيه ووجه الشبه ممكن حذفهما وجودهما غير أساسي     

      *- ذكر المشبه ( أنت ) والمشبه به ( نجم ) أي طرفا التشبيه موجودان     


 ثانياً - الاستعارة :

     أ- *- العلاقة بين الصبح والإنسان علاقة مشابهة أي مشبه ومشبه به ولكن :

       *- المشبه ( الصبح ) والمشبه به ( الإنسان ) فماذا تلاحظ ؟

          نلاحظ حذف المشبه به الإنسان ودل عليه صفة من صفاته وهي التنفس 

       *- نوع مثل هذه الصورة البيانية ( استعارة مكنية )   

  ب- ( سيفاً ) ليس المقصود المعنى الحقيقي للسيف لأنّ ذلك مستحيل

       *- إنما المقصود معنى آخر مجازي أي ليس حقيقي وهو ( اللسان )

     * - العلاقة بين اللسان والسيف علاقة مشابهة  

     *- المشبه ( اللسان ) و المشبه به ( سيفاً ) ونلاحظ هنا حذف المشبه وإبقاء المشبه به

     *- نوع الصورة البيانية ( استعارة تصريحية ) يجب حذف المشبه والتصريح بالمشبه به  


فائدة : الفرق بين الاستعارة المكنية والتصريحية   

      1- المكنية يُحذف المشبه به ويدل عليه لازم من لوازمه أو صفة من صفاته

       2- التصريحية يُحذف المشبه ولا يدل عليه شيء           


ثالثاً - الكناية : 

   لاحظ المثال الثالث :

   * - يتحدث عن شخص يشعل النار كثيراً ولكن هذا المعنى الحقيقي ليس المراد فقط   

       إنما المقصود معنى آخر مجازي هو : صفة الكرم  

   *- العلاقة بين ( كثير الرماد ) والمقصود ( الكرم ) علاقة تلازم  

         أي علاقة غير المشابهة تختلف عن التشبيه والاستعارة  

   *- ما معنى ( التلازم ) : المعنى المقصود لا يمنع من إرادة المعنى الأصلي الحقيقي   

فائدة : 

  1- في التشبيه والاستعارة العلاقة بين الطرفين ( الحقيقي والمجازي ) أو المشبه والمشبه به

             هي علاقة مشابهة

       *- وتجمع بينهما صفة أو صفات مشتركة وتسمى وجه الشبه     

       *- والمعنى الحقيقي للمشبه به مستحيل حصوله في الجملة

         - أنت نجم : المعنى الحقيقي للنجم غير مراد  

         - والصبح إذا تنفس : المعنى الحقيقي للتنفس غير مراد  

 2- بينما المعنى الحقيقي في الكناية أيضاً مراد بجانب المعنى المجازي المقصود  

           - ( كثير الرماد ) مُراد بجانب المعنى المجازي المقصود ( الكرم )  


رابعاً - المجاز المرسل :            

      *- ( رزقاً ) المقصود معنى آخر مجازي وهو المطر 

    *- ما العلاقة بين المعنى الحقيقي ( الرزق ) وبين المعنى المجازي ( المطر )   

    *- هي علاقة ( المسببية ) لأن الرزق مسبب عن المطر وهو( المذكور في الجملة )   

    *- علاقات المجاز المرسل.

 متعددة تفهم من السياق منها ( المسببية – السببية – المحليّة -

        الحالّيّة - الجزئية الكلية – اعتبار ما كان – اعتبار ما سيكون )           

فائدة : الفرق بين الكناية والمجاز المرسل  

     *- الكناية تقدم المعنى بألفاظ حقيقية 

      *- أمّا المجاز فالمعنى الحقيقي غير مراد وهو هنا نزول الرزق من السماء     

                          ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

سر الجمال :

   1 – التشبيه والاستعارة :          

      أ- التشخيص : إذا كان المشبه غير عاقل والمشبه به إنسان ( وليس العكس )

            - " والصبح إذا تنفس "   

    ب- التجسيم : المشبه معنوي والمشبه به محسوس  

           " الله وليّ الذين آمنوا يخرجهم من الظلمات إلى النور "  

             المشبه معنوي محذوف ( الكفر ) والمشبه به محسوس ( الظلمات )

           المشبه الإسلام ( محذوف ) والمشبه به ( النور )

 استعارة تصريحية


            - ليل الغربة : شبه الغربة ( معنوي ) بالليل ( محسوس ) 

تشبيه بليغ  

    ج- التوضيح : المشبه ( محسوس ) والمشبه به أيضاً ( محسوس ) 

           - ( والعلم في شهب الأرماح لامعة ) شبه الأرماح بالشهب تشبيه بليغ

           - أنت نجم في رفعة وضياء    



المجاز العقلي

2- الكناية :

 الكناية تكسب المعنى جمالاً وقوة لأنها تقدم المعنى مصحوباً بالدليل            

3- المجاز المرسل : 

سر جمال المجاز المرسل ( الإيجاز وإعمال الفكر ).


التشبيه التمثيلي

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -