إعراب إِنَّ هذا أَخِي لَهُ تِسْعٌ وَتِسْعُونَ نَعْجَةً وَلِيَ نَعْجَةٌ واحِدَةٌ

إعراب إِنَّ هذا أَخِي لَهُ تِسْعٌ وَتِسْعُونَ نَعْجَةً وَلِيَ نَعْجَةٌ واحِدَةٌ فَقالَ أَكْفِلْنِيها وَعَزَّنِي فِي الْخِطابِ (23) 

⬤ {إِنَّ هذا أَخِي}: 

  • حرف نصب وتوكيد مشبه بالفعل.
  •  هذا: اسم اشارة مبني على السكون في محل نصب اسمها.
  •  أخي: خبرها مرفوع بالضمة المقدرة على ما قبل الياء منع من ظهورها اشتغال المحل بحركة الياء.
  •  والياء ضمير متصل-ضمير المتكلم-في محل جر بالاضافة.

 ويجوز ان تكون «أخي» بدلا من اسم الاشارة «هذا» فتكون الجملة الاسمية بعدها في محل رفع خبر «ان» وعلى الوجه الاول اي في حالة اعراب «أخي» خبر «ان» تكون الجملة الاسمية بعده في محل نصب حالا من «اخي» وجاء القول {إِنَّ هذا أَخِي»} على قول البعض المراد بقوله بعضنا على بعض.


⬤ {لَهُ تِسْعٌ وَتِسْعُونَ نَعْجَةً}: 

  • له: جار ومجرور متعلق بخبر مقدم.
  •  تسع: مبتدأ مؤخر مرفوع بالضمة.
  •  وتسعون معطوفة بالواو على «تسع» مرفوعة مثلها وعلامة رفعها الواو لانها من الفاظ‍ العقود الملحقة بجمع المذكر السالم.
  •  نعجة: تمييز منصوب بالفتحة.

⬤ {وَلِيَ نَعْجَةٌ ااحِدَةٌ}: 

  • الواو عاطفة.
  •  لي نعجة: تعرب اعراب {لَهُ تِسْعٌ»}.
  •  واحدة: توكيد لنعجة مرفوعة مثلها بالضمة.

⬤ {فَقالَ}: 

  • الفاء استئنافية.
  •  قال: فعل ماض مبني على الفتح والفاعل ضمير مستتر فيه جوازا تقديره هو.

 اي فقال لي.


⬤ {أَكْفِلْنِيها}: 

  • الجملة الفعلية في محل نصب مفعول به-مقول القول-.
  • اكفل: فعل امر مبني على السكون والفاعل ضمير مستتر فيه وجوبا تقديره انت.
  •  والنون نون الوقاية.
  •  والضميران بعدها مفعولا «اكفل» وجيء بضمير المفعولين متصلين جميعا.
  •  الاول ضمير المتكلم الياء والثاني «ها» ضمير الغائبة وهما مبنيان على السكون في محل نصب بمعنى ملكنيها.

⬤ {وَعَزَّنِي فِي الْخِطابِ}: 

  • الواو استئنافية او عاطفة على فعل مضمر.
  •  عزني: فعل ماض مبني على الفتح والفاعل ضمير مستتر فيه جوازا تقديره هو.
  •  والنون نون الوقاية والياء ضمير متصل-ضمير المتكلم-في محل نصب مفعول به.
  •  في الخطاب: جار ومجرور متعلق بعزني بمعنى وغلبني في المخاطبة.

 إعراب إِنَّ هذا أَخِي لَهُ تِسْعٌ وَتِسْعُونَ نَعْجَةً وَلِيَ نَعْجَةٌ ااحِدَةٌ فَقالَ أَكْفِلْنِيها وَعَزَّنِي فِي الْخِطابِ

إعراب ليس البر أن تولوا وجوهكم قبل المشرق والمغرب ولكن البر من آمن بالله واليوم الآخر 


 إعراب إِنَّ الَّذِينَ سَبَقَتْ لَهُمْ مِنَّا الْحُسْنى أُولئِكَ عَنْها مُبْعَدُونَ


المصدر

https://ar.et3lom.com/2023/08/blog-post_0.html

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -