اسماء الأفعال تعريفها وأقسامها

اسماء الأفعال تعريفها وشروطها واعرإبها


درس اسماء الأفعال تعريفها وأقسامها

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته شرح درس اسماء الأفعال للاستاذ مصطفى خميس.          


تعريف اسم الفعل:

اسم الفعل هو اسم ناب عن فعله في العمل،ولا يقبل العلامات الخاصة بفعله،ولا يتأثر بالعوامل الداخلة عليه .




 أقسام أسماء الأفعال.

ينقسم اسم الفعل إلى عدة أقسام سنتعرف عليها جميعاً بالتفصيل في هذا الدرس.



١-اسم فعل أمر.

وهو الأكثر استعمالًا مثل:

حيّ علي الصلاة بمعني:(أقبلْ).



٢-اسم فعل ماض.

وهو قليل مثل:

شتان الجدُ والإهمال بمعني:(افترق).



٣-اسم فعل مضارع. 

وهو أقلها مثل:

أوّه بمعني:(أتوجع)




عمل اسم الفعل:


الأنواع الثلاثة تعمل عمل الأفعال فترفع الفاعل (ظاهرًا)مثل:شتان الحقُ والباطلُ ...أو(مضمرًا)مثل: صهْ إذا تكلم والدك . أي صه أنت.




إعراب اسم الفعل.

كيف نعرب اسم الفعل ؟وما بعده؟

اسم الفعل يبنى على حسب نطق حركة الحرف الأخير

مثل قوله تعالى "هيهاتَ هيهات لما توعدون".


هيهاتَ:اسم فعل ماض بمعنى بَعُد مبني على الفتح .


ومنه قوله تعالى "فلا تقل لهما أفٍ ولا تنهرهما"


أفٍ:اسم فعل مضارع بمعنى أتضجر مبني على الكسر


ومنه :حيَّ على الصلاة


حيَّ:اسم فعل أمر بمعنى أقبل مبني على الفتح


 


إعراب ما بعد اسم الفعل:


١-إذا أدى اسم الفعل معنى الفعل اللازم فما بعده....فاعل

مثل: ويْ لمحمد بمعنى (أعجب)لمحمد ،الفاعل ضمير مستتر


٢-إذا أدى اسم الفعل معنى الفعل المتعدي فما بعده...فاعل ومفعول به مثل : حذارِ الكسلَ

حذارِ:اسم فعل أمر بمعنى "احذر" مبني على الكسر .

والفاعل ضمير مستتر تقديره أنت

الكسلَ:مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة.

                   


أحكام اسم الفعل:-

١-لا يجوز تأخر اسم الفعل عن معموله فنقول: أمامك الصف أي :تقدمْ الصفَ ،ولا تقل:الصف أمامك

٢-اسم الفعل لا يتصرف ويلزم صورة واحدة مع (الجمع)فنقول:هيهات الرجلُ ،والرجلان ،والرجال ،وهيهات المرأةُ ،والمرأتان ،والنساء.

٣-اسم الفعل الذي تلحق به كاف الخطاب تلحقه علامة التأنيث،أو التثنية ،أو الجمع مثل:

عليك الصدق ،عليكما الصدق ،عليكم الصدق ،عليكن الصدق

       

بعض الأمثلة وإعرابها:


دونكَ الكتاب:دونك:اسم فعل أمر مبني علي الفتح لا محل له من الإعراب بمعني(خذ) ،الفاعل:ضمير مستتر وجوبًا تقديره أنت ،والكاف:كاف الخطاب لا محل لها من الإعراب

الكتاب:مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة علي آخره


أفٍ من الكسل. أف:اسم فعل مضارع بمعني (أتضجر) مبني علي الكسر لا محل له من الإعراب ،الفاعل:ضمير مستتر وجوبًا تقديره أنا ،من الكسل جار ومجرور


 هيهات أن يضيع الحق بين المسلمين

هيهات:اسم فعل ماض بمعني(بعُدَ) مبني علي الفتح لا محل له من الإعراب

أن:حرف مصدري ونصب ،يضيع:فعل مضارع منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة ، والمصدر المؤول في محل رفع فاعل ،الحقَ:مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة

بين :ظرف مكان منصوب وعلامة نصبه الفتحة وهو مضاف ،المسلمين:مضاف إليه مجرور وعلامة جره الياء لأنه جمع مذكر سالم.

                    


ملاحظات على اسماء الأفعال.

أسماء الأفعال كلها مسموعة عن العرب بصيغتها

إلا ما كان على وزن (فَعَال) مثل :نَزَال / حَذَار / تَرَاك

فنصوغها من كل فعل ثلاثي متصرف تام .بمعنى :انزل ،احذر ،اترك


أسماء الأفعال في القرآن الكريم:


"هيهاتَ هيهاتَ لما توعدون" ،"أفٍ لكم ولما تعبدون"

"هاؤمُ اقرءوا كتابيه" أي خذوا ،"فلا تقل لهما أفٍ"

وغيرها كثير.



ما الفرق بين اختيار الفعل و اسم الفعل؟


 والإجابة باختصار هي أن اختيار اسم الفعل بدلًا من الفعل له سببان حيث يمتاز اسم الفعل عن الفعل بأمرين هامين :- 


الأمر الأول هو : أن اسم الفعل أقوى من الفعل وأقدر وأجدر في تأدية المعنى لأن اسم الفعل يؤدي المعنى مع المبالغة فيه . أما الفعل فيؤدي المعنى فقط دون زيادة فيه ، فالفعل (بَعُدَ) يدل على البعد فقط في حين أن اسم الفعل (هيهات). يدل على البعد البعيد جدًا مثل قوله تعالى : " هَيْهاتَ هَيْهاتَ لِما تُوعَدُونَ " ، وكذلك الفعل (افترق) . يدل على الافتراق فقط . واسم فعله (شتان) يدل على الافتراق الشديد. و الفعل " استجب ". يدل على الطلب باستجابة الدعاء ، واسم الفعل " آمين " يدل على المبالغة في طلب الدعاء من الله عز وجل في استجابة الدعاء .

الفرق بين الفعل واسم الفعل .

 و الأمر الثاني هو : إن اسم الفعل أخصر وأوجز من الفعل، لأنه يلزم صورة واحدة في لفظه لجميع الفئات كقولك: صهْ يا غلام، وصهْ يا غلامان وصهْ يا غلمان. وصه يا فتيات، فلا نزيد في لفظ اسم الفعل شيئًا بخلاف الفعل في ذلك كله . مثل: اسكت يا غلام واسكتا يا غلامان واسكتوا يا غلمان واسكتن يا فتيات. لذلك . فإن اسم الفعل هو الأنسب والأفضل حين يقتضي الأمر الإيجاز مع الوفاء بتأدية المعنى . وليس من شك في أن الإيجاز أفضل من التطويل والاختصار أفضل من الزيادة.



اسناد الفعل الماضي إلى الضمائر

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -