المصادر انواعها واقسامها

المصادر انواعها واقسامها


 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 


 المصادر اصلها وانواعها واقسامها

 

المصدر أصل المشتقات، والمصدر اسم يدل على حدث مجرد من الزمن.

مثل:

قراءة – إبداع – اختلاف – استعجال.

ونأتي بالمصدر من حروف الفعل الماضي، بنفس طريقة المفعول المطلق.

 

المصادر نوعان:

 1 – مصادر سماعية:

 

   وهي مصادر الأفعال الثلاثية، وسميت سماعية؛ لأنها سمعت عن العرب، وليس لها قاعدة تقاس عليها.

المصادر الثلاثية سماعية لا ضابط لها، وقد حملت بعض الأوزان دلالات خاصة، منها:

فِعَالَة: فيما دلّ على حرفة: زِراعة – صِناعة – تِجارة.

فَعَلان: فيما دلّ على اضطراب: خَفَقان – طيران – جريان.

فُعَال: فيما دل على مرض: صُداع – زُكام – سُعال.

فَعِيل: فيما دل على سيْر أو صوت: رَحيل، عَويل – زَئير.

فُعْلة: فيما دلّ على لون: سُمرة – خُضرة – حُمْرَة.

فَعَل : فيما دلّ على عيب: عَمى – عَرَج – حَوَل.

فُعول: فيما دلّ على حركة: قُدوم – صُعود – نُزول.

 

 2 – مصادر قياسية:


وهي المصادر التي لها أوزان تقاس عليها، وهي مصادر الرباعي والخماسي والسداسي.

أوَّلا: المصدر الرباعي:

1 – إذا كان الفعل على وزن (أَفْعَل ) فمصدره يأتي على وزن (إِفْعَال ):

مثل: أَضْرَبَ: إِضْرَاب – أبدع: إبداع – آمن: إيمان – أمدَّ: إمداد – أورد: إيراد – أعطى: إعطاء – أوحى: إيحاء.

– وإذا كان الفعل على وزن (أفعل )، ومعتل العين مثل (أعاد )، فمصدره يأتي على وزن (إفعلة )، أي بزيادة تاء مربوطة في الآخر بدلًا من الألف:

مثل: أدار: إدارة – أفاد: إفادة – أثار: إثارة.

 

2 – إذا كان الفعل على وزن (فَعَّلَ ) فمصدره يأتي على وزن (تَفْعِيل ):

مثل: شَرَّدَ: تَشْرِيد – لوّث: تلويث – درّب: تدريب علّم: تعليم.

– وّإذا كان الفعل معتل الآخر (اللام ) مثل: (قوَّى )، فمصدره يأتي على وزن (تفعلة )، أي بزيادة تاء مربوطة في الآخر بدلًا من الياء:

مثل: قوّى: تقوية – ربّى: تربية – سوّى: تسوية – ضحّى: تضحية.

 

3 – إذا كان الفعل على وزن (فَاعَل ) فمصدره يأتي على وزن (مُفَاعَلَةً / فِعَال ):

مثل: قَاْتَلَ: مُقَاْتَلَة، قِتَال – شَارَكَ: مُشَارَكَةً – نازع: مُنازعة، نِزاع – حاسب: مُحاسبة، حِسَاب – جَادل: مُجادلة، جِدال.

4 – إذا كان الفعل على وزن (فَعْلَلَ ) فمصدره يأتي على وزن (فَعْلَلَة ):

مثل: ترجم: ترجمة – دَحْرَج: دَحْرَجَة – حشرج: حشرجة.

– وإذا كان الفعل رباعيًا مضعفًا مثل: (زلزل )، فمصدره يأتي على وزن (فَعْلَلَة / فِعْلال )، مثل: زلزل: زَلزلة، زِلزال – وسوس: وَسوسة، وِسواس.

 

ثانيًا: المصدر الخماسي:

1 – إذا كان الفعل الخماسي مبدوءًا بألف وصل، فمصدره يأتي بكسر ثالثه وزيادة ألف قبل آخره:

مثل: احترم: احترام – انطلق: انطلاق – احمرّ: احمرار

 

2 – إذا كان الفعل الخماسي مبدوءًا بتاء زائدة، فمصدره هو نفس حروف الفعل الماضي مع ضم ما قبل آخره:

مثل: تَعَلَّمَ : تَعَلُّم – تَعَارَف: تَعَارُف – تَدحرَج: تَدحرُج.

– وإذا كان الفعل الخماسي المبدوء بتاء آخره حرف علة مثل: تحدَّى – تعالَى ، فمصدره هو نفس حروف الفعل الماضي مع كسر ما قبل آخره، وقلب حرف العلة إلى ياء:

مثل: تحدَّى: تحدِّي (تحدٍّ ) – تعدَّى: تعدِّي (تعدٍّ ) – تعالَى : تعالِي (تعالٍ ) – تفانَى: تفانِي (تفانٍ ).

 

ثالثًا: المصدر السداسي:

1 – إذا كان الفعل على وزن (اسْتَفْعَل ) فمصدره يأتي على وزن (اسْتِفْعَال ):

مثل: استعمل: استعمال – استردّ: استرداد – استورد: استيراد – استولى: استيلاء – استجدى: استجداء. 

– وإذا كان الفعل على وزن (استفعل )، ومعتل العين (الحرف قبل الآخير ألف ) مثل: (استفاد )، فمصدره يأتي على وزن (استفعلة ):

مثل: استشار: استشارة – استقام: استقامة – استعاد: استعادة.


المصدر الميميُّ، والمصدر الصِّناعيُّ 

 


أوَّلا: المصدر الميمي

 

تعريفه:

هو مصدر يبدأ بميم زائدة، ويدل على الحدث مثل المصدر الأصلي.

أو هو اسم دل على المعنى المجرد من الزمن مثل المصدر.

مثل (موعد ) التي بمعنى وعْد في المثال الآتي:

كنت على موعد (وعْد ) مع أصدقائي.

 

طريقة صياغة المصدر الميمي.

    المصدر الميمي أوزانه و طريقته هي نفس أوزان وطريقة صوغ اسمي الزمان والمكان (في الثلاثي، وغير الثلاثي )، واسم المفعول من غير الثلاثي، ويختلف عنهما في أنه يمكن إحلال المصدر العادي محله.

 

ويصاغ على النحو التالي:

1 – من الفعل الثلاثي على وزن (مَفْعَل ):

مثل: شرب: مَشْرب – وقى: مَوْقى – يئس: مَيْأس. 

فإن كان الفعل (مثالا ) معتل الأول وكانت لامه صحيحة, وفاؤه تحذف في المضارع، يكون مصدره على وزن (مَفْعِل ):  

مثل: وعد: مَوْعِد – وضع: مَوْضِع – وقع: مَوْقِع. 

 

2 – يأتي من غير الثلاثي على وزن الفعل المضارع، مع إبدال حرف المضارعة ميما مضمومة، وفتح ما قبل الآخر:

مثل: أخرج: مُخرَج – أقام: مُقَام – استغفر: مُستغفَر.

 

س1: كيف نفرق بين كل من اسم الزمان واسم المكان، واسم المفعول، والمصدر الميمي، من غير الثلاثي؟

جـ: الذي يفرق بين كل من اسم الزمان واسم المكان واسم المفعول والمصدر الميمي من غير الثلاثي هو سياق الجملة: فنقول:

1 – البئر مُسْتَخْرَج الماء .               

في المثال الأول: كلمة (مُسْتَخْرَج ) اسم مكان.

2- الماء مُسْتَخْرَج من البئر.        

في المثال الثاني اسم مفعول.

3- مُسْتَخْرَج الماء صباحا.        

في المثال الثالث اسم زمان.

4- استخرجت الماء مُسْتَخْرَجا عجيبا.      

في المثال الأخير مصدر ميمي.

 

الخلاصة:

1 – علامة الكلمة أن تكون مصدرا ميميًا أننا نستطيع أن نحذفها، ونضع بدلها المصدر الأصلي للفعل، دون أن يتغير المعنى.

مثل:

نهَجَ عمر بن العزيز منْهَجَ (نهْج ) جده العظيم عمر بن الخطاب، وسلك مَسْلَكَه (سلوكه ).

 

2 – قد تزاد على صيغة المصدر الميمي تاء في آخره:

مثل:

(فَسَدَ: مَفْسَدة ) – و (هلكَ: مَهْلَكَة ) – و (هَانَ : مَهَانة ) – و (حَبَّ: مَحَبة ).

 

 

 ثانيًا: المصدر الصناعي

 

تعريفه:

    هو اسم زيد على آخره حرفان هما ياء مشددة، تليها تاء تأنيث؛ للدلالة بهذه الصفة الصناعية على معنى المصدر.

 

طريقة صياغة المصدر الصناعي

يُصاغ المصدر الصناعي من الجامد ومن المشتق.

أمثلة :

(الحُرِّيَّة ) – و (الإِنْسانِيَّة ) – و (الحَجَريَّة ) – و (الوَطنيَّة ) – و (الهَمَجِيَّة ) – و (المَدَنيَّة ). 

 

مهم جدا:

    قد يتشابه المصدر الصناعي والاسم المنسوب في طريقة الصياغة، ونفرق بين المصدر الصناعي والاسم المنسوب بسياق الجملة، فمثلا إذا قلنا:

    الرأسمالية مذهب غربي، وقلنا المذاهب الرأسمالية دخيلة علينا، فكلمة الرأسمالية في المثال الأول مصدر صناعي، وفي المثال الثاني كلمة منسوبة، ولعلك لاحظت وقوعها صفة في حال كونها اسما منسوبا.

إذن: الاسم إذا كان صفة فهو اسم منسوب.

وإذا كان غير ذلك فهو مصدر صناعي غالبا.




اسم الفاعل تعريفه واشتقاقه وأمثلة عليه

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -