📁 آخر الأخبار

إعراب بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْباطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذا هُوَ زاهِقٌ وَلَكُمُ الْوَيْلُ مِمّا تَصِفُونَ

إعراب بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْباطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذا هُوَ زاهِقٌ وَلَكُمُ الْوَيْلُ مِمّا تَصِفُونَ (18) 

إعراب بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْباطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذا هُوَ زاهِقٌ وَلَكُمُ الْوَيْلُ مِمّا تَصِفُونَ

  • ⬤ {بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ}: بل: حرف استئناف للاضراب عن اتخاذ اللهو واللعب وتنزيه منه لذاته سبحانه وتعالى.
  •  نقذف: فعل مضارع مرفوع بالضمة والفاعل ضمير مستتر فيه وجوبا تقديره نحن.
  •  بمعنى: نرمي.
  •  بالحق: جار ومجرور متعلق بنقذف.

  • ⬤ {عَلَى الْباطِلِ فَيَدْمَغُهُ}: جار ومجرور متعلق بنقذف.
  •  فيدمغه: الفاء عاطفة.
  •  يدمغه: فعل مضارع مرفوع بالضمة والفاعل ضمير مستتر فيه جوازا تقديره هو.
  •  والهاء ضمير الغائب مبني على الضم في محل نصب مفعول به.
  •  ويجوز ان يكون الجار والمجرور «على الباطل» متعلقا بحال محذوفة من «الحق» بمعنى فيمحقه او فيشجه حتى تبلغ الشجة الدماغ بمعنى: فيكسر دماغه.
  •  وفي هذا التعبير الكريم مبالغة بديعة في اهلاك الباطل.

  • ⬤ {فَإِذا هُوَ زاهِقٌ}: الفاء استئنافية.
  •  اذا: حرف فجاءة لا محل له من الاعراب.
  •  هو: ضمير الغائب في محل رفع مبتدأ.
  •  زاهق: خبر «هو» مرفوع بالضمة.
  •  بمعنى هالك.
  •  والجملة الاسمية {هُوَ زاهِقٌ»} استئنافية لا محل لها من الاعراب.

  • ⬤ {وَلَكُمُ الْوَيْلُ}: الواو استئنافية.
  •  لكم: جار ومجرور متعلق بخبر مقدم.
  •  والميم علامة جمع الذكور.
  •  الويل: مبتدأ مؤخر مرفوع بالضمة.
  •  بمعنى ولكم العذاب.
  •  وقيل: الويل: اسم واد في جهنم.
  •  وقيل الهلاك.

  • ⬤ {مِمّا تَصِفُونَ}: اصلها «من» حرف جر.
  •  و «ما» اسم موصول مبني على السكون في محل جر بمن والجار والمجرور متعلق بما في «الويل» من معنى.
  •  تصفون: فعل مضارع مرفوع بثبوت النون.
  •  والواو ضمير متصل في محل رفع فاعل.
  •  والجملة الفعلية «تصفون» صلة الموصول لا محل لها من الاعراب.
  •  والعائد الى الموصول ضمير منصوب المحل لانه مفعول به.
  •  التقدير: مما تصفونه به مما لا يجوز عليه سبحانه وعلى حكمته ويجوز ان تكون «ما» مصدرية.
  •  فتكون «ما» وما بعدها: بتأويل مصدر في محل جر بمن.
  •  التقدير: من وصفكم اياه به.
  •  وجملة «تصفون» صلة «ما» المصدرية لا محل لها.
 إعراب بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْباطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذا هُوَ زاهِقٌ وَلَكُمُ الْوَيْلُ مِمّا تَصِفُونَ


 إعراب إِنَّ الَّذِينَ سَبَقَتْ لَهُمْ مِنَّا الْحُسْنى أُولئِكَ عَنْها مُبْعَدُونَ


المصدر

https://ar.et3lom.com/2023/08/blog-post_0.html

تعليقات