فوائد في النحو :

للاستاذ مصطفى خميس

الفائدة النحوية الأولى : 

إذا نــوِّن المنقوص حذفت ياؤه رفعاً وجراً . تقول ( هذا قاضٍ ) و( مررت بقاضٍ )


الفائدة النحوية الثانية : 

ضمير الغائب يستتر جوازاً ووجوبًا ، وأما ضمير المتكلم والمخاطب يستتر وجوباً .


الفائدة النحوية الثالثة : 

أفعال الشروع هي كل فعل بمعنى بدأ أو شرع ، وهي أفعال ناسخة خبرها جملة فعلية فعلها مضارع مثل ( بدأ زيد يأكلُ الطعام ) .


الفائدة النحوية الرابعة : 

كل اسم محلى بـ ( الـ ) وقع بعد اسم إشارة فهو بدل مثل قوله ( ذلك الكتاب ) .


الفائدة النحوية الخامسة : 

كل ما يقع بعد الظرف فهو مضاف إليه سواء أكان مفرداً أم جملة . مثل ( ذهبتُ نحو دارِ الهجرة ) .


الفائدة النحوية السادسة :

 اللام في خبر إن تسمى المزحلقة لأنها زُحلقت من الاسم إلى الخبر كراهة اجتماع مؤكدين . مثل ( إن زيداً لقائمٌ ) .


الفائدة النحوية السابعة : 

إذا وقع الاسم الجامد بعد ( أيّهـا ) فهو بدل ، وإن كان مشتقاً فهو صفة . والجامد هو الذي لم يؤخذ من شيء آخر مثل ( الرجل ) تقول : أيّها الرجل ، وأما المشتق فهو الذي أُخذ من فعل آخر مثل ( القائم ) أخذ من قام – يقوم

تقول ( أيّها القائم ) .


الفائدة النحوية الثامنة : 

إذا جاءت أن وبعدها الفعل المضارع فإنها تسمى مصدراً مأوّلاً وتعرب على حسب موقعها من الجملة فإن كانت في محل المبتدأ تعرب به مثل

( أن تأكل خيرٌ لك ) ، وإن وقعت في محل المفعول به تعرب به نحو ( لم يستطع محمد أن يأكل التفاحة )


الفائدة النحوية التاسعة : 

الأفعال التي تنصب مفعولين أصلهما المبتدأ والخبر هي :

ظـنَّ – خال – حسِب – زعم – جعل – عدَّ – حَجا ( ظنَّ ) – هبَّ – صيَّر- ردَّ

ترك – تخـذ – اتـخذّ – رأى ( القلبية) – علم – وجد – ألفى – درى .


الفائدة النحوية العاشرة : 

لا النافية للجنس تعمل عمل ( إنّ ) تقول ( لا رجلَ قائمٌ ) .



أنواع الواوات في اللغة العربية

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -