همزة القطع والوصل

 السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

 همزتي الوصل والقطع 

حكم همزة الوصل إذا وقعت بين همزة الاستفهام ولام التعريف :

أما إذا وقعت همزة الوصل بين همزة الاستفهام ولام التعريف فلم تحذف لئلا يلتبس الاستفهام بالخبر بل تبدل ألفًا وتمد مدًّا مشبعًا لالتقاء الساكنين وهو الوجه القوي المفضل، 

أو تسهل بين الهمزة والألف من غير مد والوجهان صحيحان مأخوذ بهما 

وذلك وقد سبق الكلام عليها في باب المد اللازم.

أما همزة الوصل في "الاسم" من قوله تعالى: {بِئْسَ الِاسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الْإيمَانِ} بالحجرات عند الابتداء ففيها وجهان:

الأول: إذا نظرنا إلى الأصل وهو البدء بهمزة الوصل في "أل" مع تحريك اللام بالكسر للتخلص من التقاء الساكنين فنقول: "اَلِاسم".

الثاني: إذا نظرنا إلى حركة اللام العارضة التي جيء بها للتخلص من التقاء الساكنين واعتددنا بها نبدأ باللام فقط فنقول: "لاِسم" من غير أن نبدأ بهمزة الوصل لأنها إنما تجتلب للتوصل إلى النطق بالساكن، ولما تحركت اللام بالكسر فلا حاجة إذن لهمزة الوصل.

همزةُ القطعِ:

أما همزة القطع فهي التي تثبت في الابتداء والوصل والخط.

وسميت همزة القطع؛ لأنها تقطع بعض الحروف عن بعض عند النطق بها.

وتكون في أول الكلمة سواء كانت مفتوحة مثل: {أَعْطَيْنَاكَ} أو مكسورة مثل: {إِنّا} أو مضمومة مثل: {أُوتُوا} 

ولا تأت ساكنة إذ لا يبتدأ بساكن كما تقدم.

كما تكون في وسط الكلمة سواء كانت مفتوحة مثل: {وَقُرْآنَ} أو مكسورة مثل: {سُئِلَتْ} أو مضمومة مثل: {الْمَوْءُودَةُ} أو ساكنة مثل: {وَبِئْرٍ}.

كما تكون في آخر الكلمة سواء كانت مفتوحة مثل: {جَاءَ} أو مكسورة مثل: {قُرُوءٍ} أو مضمومة مثل: {يَسْتَهْزِئُ} أو ساكنة مثل: {إِنْ نَشَأْ}.

وتقع في كل من الأسماء والأفعال والحروف كما في الأمثلة السابقة.

👈حكمُ همزةِ القطعِ:

همزة القطع حكمها التحقيق دائمًا حيثما وقعت سواء جاءت بعد همزة استفهام مثل: {أَأَنْذَرْتَهُمْ} أم لا مثل: {وَإِذَا أَرَدْنَا} 

إلا في الهمزة الثانية من قوله تعالى: {أَأَعْجَمِيٌّ} بسورة فصلت فإنها تسهل بين الهمزة والألف وجوبًا.

وقد أشار العلامة صاحب لآلئ البيان إلى همزة الوصل وحكم البدء بها فقال: كيفية الابتداء بهمزة الوصل

وهمزة الوصل من الفعل تضم ... بدءًا إذا أصل في الثالث ضم

وحينما يعرض فاكسر يا أخي ... في ابنوا مع ائتوني مع امشوا اقضوا إلي

وكسرها في الفتح والكسر كذا ... وفتحها مع لام عرف أخذا

وابدأ بهمز أو بلام في ابتدا ... لاسم الفسوق في اختيار قصدا

وكسرها في مصدر الخماسي ... يأتي كذا في مصدر السداسي

وأيضًا اثنتين وابن وابنت ... واثنين واسم وامرئ وامرأة

وسهلت أو أبدلت أحرى لدى ... آلذكرين في كليه وردا

كذا كلا آلان مع آلله من ... بعد اصطفى كذا الذي قبل أذن



الألف اللينة

تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -