إعراب أسماء الأفعال وعملها

إعراب أسماء الأفعال وعملها


إعراب أسماء الأفعال وعملها أسم الفعل هو اسم ناب عن فعله ولا يقبل علامات الفعل ..شرح الإستاذ مصطفى خميس ولو في اي سؤال او إستفسار اكتبوه في التعليقات أو رسايل الموقع وسيتم الرد بإذن الله تعالى.


التوكيد المعنوي واللفظي


إعراب أسماء الأفعال وعملها:

ذكر علماء النحو أنّ أسماء الافعال لامحل لها من الاعراب، والمسألة خلافية؛ فمثلا إذا قلت هيهات زيد فالعلماء في إعرابه على ثلاثة آراء: 


الاول :وهو مذهب الاخفش في إعراب اسماء الأفعال:

وهو الصحيح الذي رجحه جمهور علماء النحو أن هيهات اسم فعل ماض مبني على الفتح لامحل له من الاعراب ،وزيد فاعل مرفوع بالضمة .


الثاني: وهو رأي سيبويه في إعراب اسماء الأفعال:

 ويرى سيبويه أن هيهات مبتدأ مبني على الفتح في محل رفع لانه متأثر بعامل معنوي وهو الابتداء ، وزيد فاعل سد مسد الخبر.





الثالث :-وهو رأي المازني في إعراب أسماء الأفعال:

 ويرى المازني أن هيهات مفعول مطلق لفعل محذوف من معناه ،وزيد فاعل به، كأنك قلت بعد بعدا زيد، وهو متأثر بعامل لفظي محذوف من الكلام.
والصحيح رأي الأخفش، وهو الرأي الذي رجحه العلماء .



عمل اسم الفعل:

يعمل اسم الفعل عمل الفعل الذي ينوب عنه، فإن كان الفعل لازمآ كان اسم الفعل لازمآ كذلك فيرفع فاعلآ فقط، مثل: (صه) بمعنى اسكت، ومع بمعنى انكفف.


ففي (صه ومه) ضمير مستتر تقديره أنت، وهذا الضمير المستتر هو الفاعل في اسكت وانكفف.

وإن كان الفعل الذي يدل عليه اسم الفعل متعديآ رفع الفاعل ونصب المفعول به نحو (سماع النصيحة) فسماع اسم فعل امر بمعنى اسمع, وفيه ضمير مستتر تقديره أنت، والنصيحة مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة.
تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -